جمعية “تمونت نيموضان نسكار” بأكادير تنظم معرضها الرابع للتحسيس بداء السكري

بمناسبة اليوم العالمي لمرضى داء السكري، الذي يصادف الرابع عشر من نونبر من كل سنة، ستنظم جمعية ” تمونت نيموضان نسكار” المعرض الرابع لداء السكري تحت شعار ” رجل المصاب  بالسكري–  Pied du diabétique “. وترمي مبادرة الجمعية من خلال هذا النشاط الطبي،  تحسيس  المواطنين وكل المتدخلين بخطورة هذا المرض الذي يلقب بالقاتل الصامت، وتقديم إجابات عن كل المخاوف المرتبطة بتزايد حالات الإصابة بداء السكري ببلادنا، وتفادي مضاعفاته الخطيرة والمشاكل الاجتماعية والنفسية المترتبة عنه وانعكاساته على المصاب وعلى عائلته وعلى المجتمع ككل. وعن دواعي اختيار شعار “رجل المصاب بالسكري” كتيمة لهذه الدورة، أكد الدكتور التادلي في الندوة الصحفية التي احتضنتها احد فنادق مدينة أكادير، على كون رجل المصاب بالسكري يجب أن تحاط بالعناية اللازمة لخطورة الجروح والكدمات التي قد تلحقها والتي يمكن أن تتطور إلى تقرحات خطيرة  وقد يصل الأمر إلى بتر الجزء المصاب من القدم أو بترها  كلها وهو ما يعني بالنسبة للمريض بداية النهاية. وأضاف ذات المتحدث،  بأن معظم المشاكل المرتبطة بمضاعفات السكري على رجل المصاب، هي نتاج بعض الممارسات الخاطئة، كارتداء الأحذية الضيقة او العالية الكعب وعدم الاهتمام بنظافة الرجلين واللامبالاة بخصوص الزيادة في الوزن.

وعن الأهداف المتوخاة من تنظيم المعرض، فلخصها  المنظمون في التحسيس بداء السكري وسبل الوقاية منه، وتقديم النصح والإرشادات والإستشارات الطبية المجانية، وتحفيز المستفيدين على اجراء فحوصات والتعريف بآخر المنتوجات الخاصة بقياس السكري وعلاجه. و ستلجأ الجمعية المنظمة والتي أسست في فبراير 2007 من طرف بعض المهتمين والدكاترة المختصين في داء السكري بأكادير، الى عدة وسائل من قبيل قياس نسبة السكر في الدم و الضغط الدموي والتبرع بالدم وتوفير الدلائل العلمية اللازمة للوقاية من داء السكري وعروض حول الداء وطرق العلاج والوقاية منه وإقامة أروقة موضوعاتية لها علاقة بكل ما يهم داء السكري.

ومن المنتظر أن تنطلق فعاليات المعرض، صباح يوم غد السبت 11 نونبر، بندوة علمية ينشطها دكاترة وأساتذة جامعيون من اكادير ومن المركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش،  في  مواضيع تهم الفحص السريري لقدم المصاب بالسكري، والجهاز العصبي والسكري، وانسداد الشرايين من الأطراف السفلية، والتهابات قدم المصاب بالسكري، واظافر القدم المصابة  وأخيرا التكفل الجراحي للرجل المصابة. وستخصص صبيحة يوم الأحد انطلاقا من الساعة السابعة، لزوار المعرض الذي سيقام بساحة الوحدة بكورنيش المدينة، من مرضى السكري وعموم المواطنين الذين يرتقب حسب المنظمين إن يناهز عددهم 3000 زائر، وسيتم خلال هذه الصبيحة قياس نسبة السكر في الدم والضغط الدموي بالإضافة إلى عملية التبرع بالدم  وتوزيع آلات قياس نسبة السكر في الدم في حدود ما هو متوفر وإلقاء محاضرات توعوية وتحسسيسية لداء السكري ( وقاية، حمية وتربية).

متابعة : ح.فساس

تصوير : ر.كوغروض

تعليقات
Loading...