تناول المؤثرات العقلية يودي بحياة فتاة ويدخل شخصا آخر في غيبوبة.

أكادير24 | Agadir24

توفيت فتاة تنحدر من مدينة سلا صبيحة اليوم الأربعاء 3 مارس الجاري، بعد أن أوقفت أمس الثلاثاء بسبب تناولها المؤثرات العقلية رفقة فتاة أخرى وشخص من ذوي السوابق العدلية، بالغ من العمر 53 عاما.

وتعود فصول هذه القضية إلى توصل عناصر الأمن بمدينة سلا بإخبارية تفيد استهلاك الأشخاص السالفي الذكر للمؤثرات العقلية بغرفة في سطح أحد المنازل بحي الرحمة، الأمر الذي دخلوا على إثره في حالة متقدمة من التخدير.

وانتقلت العناصر الأمنية إلى عين المكان حيث عملت على نقل الشخص الذي كان بصحبة الفتاتين إلى المستشفى، وذلك بعد أن دخل في غيبوبة ألزمته الرقود بقسم الإنعاش، في حين وضعت الفتاتان رهن تدبير الحراسة النظرية، قبل أن تشعر إحداهما بطارئ صحي استدعى نقلها على وجه السرعة للمستشفى الذي فارقت فيه الحياة صبيحة هذا اليوم.

إلى ذلك، نقلت جثة الهالكة إلى مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي، وذلك من أجل تحديد أسباب الوفاة وطبيعة المواد التي تم استهلاكها، في حين لا تزال الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في هذه النازلة التي اهتز على وقعها أكثر الأحياء التي تشهد انفلاتا أمنيا غير مسبوق بمدينة سلا.

تعليقات
Loading...