تكاثر حيوان “الحلوف” يهدد الساكنة والمحاصيل الزراعية بأكادير إداوتنان ومناطق أخرى

أكادير24 | Agadir24

استنكرت ساكنة إداوتنان بعمالة أكادير إداوتنان تكاثر الخنازير البرية بجبال هذه المنطقة، مخلفة أضرارا جسيمة على مستوى الحقول الفلاحية والممتلكات الزراعية للعديد من الأشخاص.

هذا، وأبلغ سكان آخرون عن انتشار “الحلوف” بعدد من الدواوير على طول الطريق الإقليمية 1004، انطلاقا من منطقة إيمي وادار وأغروض المؤدية إلى غابة تمالوكت المجاورة لتورارين، والمؤدية إلى حد إيمسكر وأيت ناصر وتيزي أوشاطر.

في هذا السياق، أفاد أحد المتحدثين لأكادير 24، بأن السماح لجمعيات القنص باصطياد وقتل عدد محدد من هذا الحيوان بشكل مقنن من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات، لم يفلح في التقليل من أعداده المتكاثرة، والتي تقتات من أي شيء تجده في قاع الوديان والنفايات المنزلية.

وأضاف ذات المتحدث بأن ساكنة المناطق السالفة الذكر تقدمت في مرات عديدة بشكايات للجهات الوصية جراء الأضرار التي يخلّفها الهجوم المتكرر للخنازير البرية على محاصيلهم الزراعية، مضيفا أن المجلس الأعلى للقنص رخص على إثر ذلك لعمليات إحاشة طارئة، للحد من المخاطر التي يخلفها تكاثر هذا الحيوان خاصة في المناطق والدواوير السكنية.

إلى ذلك، ناشدت ساكنة جبال إداوتنان والدواوير الواقعة على طول الطريق الاقليمية 1004، الجهات الوصية بالرفع من جهودها المبذولة من أجل محاربة الآفات التي يخلفها تكاثر حيوان الخنزير، فضلا عن حماية الأفراد من مخاطر تجواله في المناطق الآهلة بالسكان، نظرا لكونه أحد الحيوانات الدفاعية المتميزة بهجومها الشرس.

تعليقات
Loading...