تفاصيل تفكيك العصابة الخطيرة التي روعت أصحاب السيارات الفارهة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان صباح يوم أمس الأحد ، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 26 و 28 سنة، أحدهما من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطهما في تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة إطارات السيارات.
وكانت الشرطة القضائية بمدينة تطوان  قد باشرت أبحاثا ميدانية و تقنية على خلفية تسجيل سرقة استهدفت سيارة كانت مستوقفة بأحد شوارع المدينة، و التي أمكنت من تشخيص و توقيف اثنين من المشتبه فيهما المتورطين في الاستيلاء على إطارات و عجلات أنواع معينة من السيارات، وذلك عن طريق تفكيكها و تعطيل نظام الحماية الإلكترونية للسيارات ، ليتم بعدها تصريف ما تحصل من عملية السرقة لأحد الأشخاص الدي تم تشخيصه حيث أن البحث جاري عليه بشكل مكثف من طرف المصالح الأمنية من أجل إيقافه و تقديمه للعدالة.
ومكنت عمليات التفتيش المنجزة في هاته القضية بأحد المستودعات الخاصة التي تعود ملكيتها لإحد المشتبه فيهما،  من حجز ست عجلات بالإضافة لإطاراتها الحديدية و التي شكلت موضوع الشكاية، بالإضافة لسيارة نفعية تم استعمالها من طرف الجناة في ارتكاب هذه السرقة.
هذا، وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي المجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، قبل أن تتم إحالتهما على العدالة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي بعد تحديد هوياتهم.
تعليقات
Loading...