تدهور خطير لصحة المضربين أمام مقر عمالة تيزنيت

يعيش كل من ” محمد جاعا و خليل ادمولود ” المضربين عن الطعام أمام مقر عمالة تيزنيت أوضاعا صحية خطيرة، نتيجة مواصلتهما الإضراب عن الطعام والاعتصام لليوم  الثاني عشر على التوالي.

وفي هذا السياق نقلت سيارة الوقاية المدنية أول يوم أمس الجمعة،” محمد جاعا ” الى المستشفى الاقليمي الحسن الاول ، بعد شعوره بألم حاد في بطنه، نتيجة اضرابه عن الطعام، ويوم امس سقط خليل ادمولود ”  و هو ما استدعى نقله هو الآخر على وجه السرعة الى المستشفى  لتلقي العلاج بعد فقدانه التام للوعي.

يذكر أن محمد جاعا و خليل ادمولود ” يخوضان إضرابا عن الطعام أمام مقر عمالة تيزنيت للمطالبة بتحقيق مطالبهما في تشغيل ذاتي ، و جبر الضرر الذي لحق بهما بعد اعتقال سابق فيما يسمى بملف ” معتقلي العيش الكريم.

تعليقات
Loading...