Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تجار بسوق الأحد بأكادير يحتشدون في وقفة احتجاجية أمام المركب التجاري

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

نظمت جمعية النسيم لبائعي الخضر والفواكه بالمركب التجاري سوق الأحد باكادير وقفة احتجاجية انخرطت فيها جميع الهيئات الجمعوية العاملة بالمركب التجاري سوق الأحد ضد ظاهرة الباعة المتجولين المنتشرين بمحيط السوق ومداخله وساحاته ودلك يوم السبت 5 مارس 2016 بساحة الباب 2 ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال .
وقد عرفت هذه الوقفة حضور مكتف للتجار الذين نددوا من خلال شعارات مختلفة ضد هذه الظاهرة مطالبين من المسؤولين الاخد بمطالبهم بحس المسؤولية خصوصا وانهم مهددون بالافلاس جراء الديون المتراكمة على كاهلهم كما عبر الكل على ان هذه الخطوة النضالية ليست بالاولى او الاخيرة علما انهم راسلوا جميع المسؤولين للتدخل من اجل التصدي لهذه الممارسات مؤكدين للجميع انهم مستمرون في التصعيد الى حين تلبية مطالبهم المشروعة وأن المحطة التصعيدية التالية ستكون أقوى بانخراط الكل لتوصيل انينهم من معانتهم التي تنخر جسد تجارتهم يوما بعد يوم وقد تلى رئيس جمعية النسيم لبائعي الخضر والفواكه البيان الختامي للجمعية وهذا نصه
البيان الختامي
في إطار التصعيد المبرمج من لدن المكتب التنفيذي لجمعية النسيم لبائعي الخضر والفواكه بسوق الأحد أكادير ضد الاحتلال الغير قانوني لمحيط السوق ومداخله وساحاته من طرف الباعة المتجولين
وبعد مراسلة جميع الجهات المسؤولة عن الشأن المحلي بشكايات في الموضوع تلتها بيانات للرأي العام نعبر فيها عن مدى معاناتنا من الظاهرة وما نحصده كل يوم من خسائر مادية تهددنا بالإفلاس وتغرقنا بالديون الجبائية والضريبية جراء هذه المنافسة الغير شريفة
حيث لم تقتصر محطاتنا التصعيدية في هذا الموضوع على ما سلف ذكره وإنما زادت خطواتنا أكثر تصعيدا حيت تم تعليق يوم السبت 30 يناير 2016 لافتات استنكارية ضد الظاهرة
وقد عبرت العديد من الجمعيات العاملة داخل السوق عن رفضها لهذه الظاهرة في عدة لقاءات لما تسببه من مخاطر تهدد استقرار التجار المنظمين داخل السوق والمثقل كاهلهم بالواجبات الضريبية والكرائية والجبائية
وإيمانا منا كمكتب تنفيذي لجمعية النسيم لبائعي الخضر والفواكه بمخاطر الظاهرة وتفعيلا للبرنامج التصعيدي المسطر أعلننا وقفة احتجاجية نستنكر فيها بشكل حضاري انتشار ظاهرة الباعة المتجولين بمحيط السوق ومداخله وساحاته يوم السبت 5 مارس 2016 ابتدءا من الساعة الرابعة زوالا بساحة باب 2 للسوق
وبناءا عليه نعلن للتجار وللرأي العام مايلي
– ضرورة إخلاء محيط السوق ومداخله وساحاته من الاحتلال الغير القانوني من طرف الباعة المتجولين
– التزامنا بالبرنامج التصعيدي إلى حين تلبية مطالبنا المشروعة
– ندعوا جميع التجار إلى التضامن مع إخوانهم من تجار الخضر والفواكه في المحطة التالية من التصعيد
– الإفلاس يهددنا والدفاع عن مكتسباتنا بكل الأشكال النضالية التي يخولها لنا القانون أصبحت حثمية ولا رجعة فيها إلى حين تلبية مطالبنا المشروعة
a
a

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.