تارودانت: إرتفاع حصيلة ضحايا فاجعة ملعب “تيزيرت” بعد وفاة الناجي الوحيد….التفاصيل

أكادير24

إرتفع عدد ضحايا فاجعة تزيرت الى تسعة أشخاص، بعد وفاة الناجي الوحيد يوم أمس الأربعاء 11 شتنبر الجاري متأثرا بالإصابات البليغة التي تعرض لها جراء الفيضانات التي جرفته يوم الحادثة.

وذكرت مصادر مطلعة لأكادير24 أن حصيلة ضحايا حادث السيول التي جرفت ملعب “تزيرت” بجماعة “إمي نتيارت” ضواحي إقليم تارودانت ارتفت إلى تسعة ضحايا، بعدما كان العدد محصورا في ثمانية فقط.

وأضافت ذات المصادر، أن الأمر يتعلق بالشخص المسن في عقده الثامن الذي نجى من الحادث قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء 11 شتنبر الجاري، بعدما تدهورت حالته الصحية، إذ كان يعاني من جروح وإصابات متفاوتة تنقل على إثرها بين مستشفيات تارودانت وأكادير والدار البيضاء.

وأضافت مصادرنا أن الهالك هو الشخص الذي ظهر رفقة عامل الاقليم بشريط فيديو أثناء زيارته بمنزله، بعد وقوع الفاجعة، حيث تم نقله مباشرة الى المستشفى الاقليمي بتارودانت، ووضعه تحت العناية المركزة الى أن لفظ أنفاسه الأخيرة اليوم.

ووفق ذات المصادر، فإن عامل إقليم تارودانت قام رفقة وفد رفيع يضم رؤساء المصالح بالإقليم بتشييع جثمان الهالك إلى مثواه الأخير.

يذكر أن تفاصيل هذا الحادث تعود إلى ليلة الـ28 غشت الماضي، عندما كان بعض ساكنة دوار تيزرت يتابعون مقابلة في كرة القدم بملعب شيد على مستوى مجرى وادي، قبل أن تحاط بهم سيول جارفة لم تشهدها المنطقة منذ ستينيات القرن الماضي، فتحوّلت أجواء الاحتفاء بدوري لكرة القدم إلى مأثم، بعد إعلان وفاة 8 أشخاص جرفتهم سيول الوادي.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: