بعد واقعة تارودانت الأليمة: الدشيرة تهتز بدورها على وقع العثور على جثة مسنة في حالة سيئة.

بعد واقعة تارودانت الأليمة، اهتزت مدينة الدشيرة بدورها على وقع العثور على جثة مسنة داخل منزلها في حي أيت اوبيه في حالة سيئة.

جاء ذلك بعد الزيارة التي قام بها شقيق الهالكة للضحية، قبل أن يتفاجأ بها جثة هامدة، أياما بعد اختفائها عن الأنظار.

هذا، ومباشرة بعد العثور على جثة الهالكة، تم ربط الاتصال بعناصر الشرطة القضائية و السلطة المحلية، حيث تم فتح تحقيق في النازلة، انتهى بنقل الجثة إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير، قصد إجراء التشريح الطبي.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: