Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بالأسماء.. لائحتان تتقدمان رسميا للجمع العام الانتخابي لحسنية أكادير، وسط تشنجات بين المنخرطين واحتجاجات اللاعبين

أكادير24 | Agadir24

قُدمت بشكل رسمي لائحتان لرئاسة وعضوية المكتب المديري لنادي حسنية أكادير، حيث يرأس اللائحة الأولى الحبيب سيدينو، بينما يرأس اللائحة الثانية أمين ضور.

هذا، وتضمنت لائحة سيدينو كلا من محمد علي بوحجرة كنائب أول للرئيس، وبلعيد الفقير، كنائب ثان له، إضافة إلى عبدالرحمان اليزيدي في منصب الكاتب العام، وحسن أوبرايم كنائب للكاتب العام، وأمين المال فيصل خاديم، ونائبه أحمد مخلوق، فضلا عن المستشارين عمر النوري ويونس البزيوي ومصطفى النوري ومحمد لحيال.
هذا، و يلاحظ على لائحة سيدينو غياب الاسماء المعروفة كٱيت علا، بورقية و ماخلا و أمين المال السابق أوزليم، و أوغزيف، و ٱخرون…، مقابل، بروز أسماء من الشباب، و بعضهم محسوب على الالتراس سابقا.

أما فيما يخص لائحة أمين ضور، فهي تضم كلا من رشيد البطاح وحميد توفيقي ورشيد بيرواين ومحند اهربا وعبد اللطيف أوغزيف وياسين بيجديكن، إضافة إلى مولاي احمد أكناو ومولاي اسماعيل الحرائري وبوفضيل السعيد والحسين عاقيل.

هذا، ومن المرتقب أن ينعقد الجمع العام الانتخابي لنادي حسنية أكادير لموسم 2020-2021 يوم السبت 23 أبريل 2022 على الساعة التاسعة والنصف مساء، بقاعة الندوات بالملعب الكبير أدرار بأكادير.

ويتضمن جدول أعمال الجمع العام العادي الانتخابي كلمة الرئيس وقراءة ومناقشة التقرير الأدبي، وقراءة التقرير المالي، وعرض تقرير مدقق للحسابات، ومناقشة التقرير المالي.

وإلى جانب ذلك، ستتم خلال الجمع العام المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، وانتخاب الرئيس وأعضاء المكتب، ثم تلاوة برقية الولاء المرفوعة للسدة العالية بالله.

ويأتي هذا في الوقت الذي تم فيه تسجيل تشنجات بين عدد من المنخرطين المنقسمين ما بين الموالين لأمين ضور والحبيب سيدينو، وذلك في خضم الأزمة الحادة التي يعاني منها فريق حسنية أكادير، ذلك أن اللاعبين يواصلون مقاطعة التداربب بسبب عدم صرف أجورهم لشهرين متتاليين.

وإلى جانب ذلك، يسود الغضب والاحتقان في صفوف مشجعي الغزالة السوسية، والذين دعوا عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاحتجاج على الوضع الذي وصل إليه الفريق، كما صبت جام غضبهم على بعض المنخرطين على خلفية ما اعتبروه الماضي السوداوي .

وفي المقابل، طالبت أصوات غيورة على الفريق بضرورة لم شمل هذا النادي لكسب رهان التحديات المستقبلية التي تنتظر الحسنية، خصوصا بقاءه ضمن قسم النخبة في البطولة الوطنية الاحترافية إنوي، الأمر الذي يستدعي تدخل الجهات المسؤولة عن الشأن الرياضي بالجهة من أجل وضع هذا الفريق على السكة الصحيحة بالشكل الذي سيمكنه من بلوغ بر الأمان.

قد يعجبك ايضا
Loading...