النيابة العامة تنهي التحقيقات في قضية شبكة الاتجار في الرضع بأكادير وإنزكان، وتودع 6 أشخاص السجن

أنهت عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية لإنزكان، في بحر الأسبوع الماضي، إجراءات تفكيك أفراد شبكة الاتجار في الرضع بأكادير وإنزكان، باعتقال ستة أشخاص، ضمنهم والدة الرضيعة وشخص وزوجته، وحارس أمن خاص وممرضة مزيفة وزوجها.
ووفق مصادر قريبة من التحقيق، فإن مصلحة الشرطة القضائية اعتقلت بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، شخصين، امرأة وزوجها، تورطا في قضية تتعلق بـالاتجار بالبشر، إثر شرائهما رضيعا من علاقة غير شرعية. كما تم العثور على الرضيعة المختفية التي تم بيعها من قبل الأم الطبيعية للزوجين، بوساطة من عنصر الأمن الخاص والممرضة المزيفة ب 2500 درهم.
وكانت مصالح الأمن بإنزكان قد توصلت، بتاريخ 18 يوليوز الجاري، بإشعار من سيدة حول تعرض رضيعتها للاختطاف، قبل أن يتبين من خلال البحث أن الأمر يتعلق بتبليغ عن جريمة وهمية، وأنها قامت في المقابل بتسليم رضيعتها لزوجين يقيمان بمدينة تزنيت مقابل مبلغ 2500 درهم، وذلك بوساطة من شخصين تم توقيفهما أيضا رفقة زوج المعنية بالأمر، قبل أن يتم تقديم الجميع أمام النيابة العامة المختصة التي أحالت الجميع على السجن، فيما تمت إحالة الرضيعة على المصلحة المختصة بمستشفى الحسن الثاني.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: