المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين تعلن عن خطوات تصعيدية ضد وزارة أمزازي.

أكادير24 | Agadir24

أعلن مجلس التنسيق القطاعي الوطني للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين عن تنزيل برنامج نضالي تصعيدي، بدءاً بإضراب وطني بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لمدة 48 ساعة، يوم 4 و5 ماي 2021، فضلا عن مقاطعة الأساتذة بالمراكز الجهوية كل الأنشطة المنظمة من طرف الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية والانسحاب من كل اللجان المشتركة معها.

هذه الخطوات تأتي بعد الاجتماع الذي عقده مؤخرا مجلس التنسيق الوطني القطاعي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بدعوة من المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي، والذي تم خلاله تدارس وضعية هذه المؤسسات على ضوء المستجدات التي تعرفها منظومة التربية والتكوين بالمغرب.

ذات الاجتماع خلص إلى قرار الإضراب وما سيرافقه من خطوات تصعيدية بسبب “استمرار وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي في تجاهل الفشل الذي يعرفه نظام التكوين المفروض مركزياً منذ 2017، فضلا عن الاختلالات التي باتت تعرفها محطات التصديق على مجزوءات التكوين منذ 2017، والتي أفقدتها مصداقيتها”.

هذا، وكان مجلس التنسيق الوطني القطاعي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين قد أعرب عن رفضه “التوجه الوزاري الذي يروم تحويل المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين إلى مؤسسات تقوم بأشغال المناولة لدى الأكاديميات والمديريات التابعة في تحد سافر للقانون 01.00 ولمرسوم إحداث المراكز”.

واستنكر ذات المجلس ما وصفه بـ “سياسة صم الآذان التي تنهجها الوزارة بالاستمرار في التكليفات المشبوهة بالمراكز عوض الالتزام بمرسوم الإحداث وتنظيم مباريات لتوظيف أساتذة التعليم العالي وتعيين الأساتذة المبرزين”.

وعلاوة على ذلك، ندد المجلس بـ “تهرب الوزارة من فتح حوار جاد ومسؤول حول الملف المطلبي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، والذي يتضمن جملة من المطالب من بينها إلحاق المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بالجامعات انسجاماً مع ما جاء في الرؤية الاستراتيجية لإصلاح التعليم، وإرساء دفتر للضوابط البيداغوجية لكل المسالك بالمراكز، إلى جانب تغيير إطار كل الدكاترة العاملين بالمراكز إلى أساتذة للتعليم العالي مساعدين، وغيرها “.

إلى ذلك، دعا مجلس التنسيق الوطني القطاعي للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين كافة الأساتذة والأستاذات إلى الانخراط في الخطوات التصعيدية التي يروم خوضها يومي 4 و5 ماي 2021، إعلاء للمصلحة العليا لهذه الفئة وفي سبيل تحقيق كافة مطالبها.

تعليقات
Loading...