المحامي الهيني يرفع اعتصامه بمحكمة أكادير بعد تدخل نقيب هيئة المحامين وزملاء المهنة.

أكادير24 | Agadir24

قرر المحامي محمد الهيني رفع الاعتصام الذي كان يخوضه أمام مكتب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير، على خلفية رفض هذا الأخير الترخيص له بزيارة موكلته حبيبة زيلي، المعروفة إعلاميا باسم “المرأة الحديدية” في المستشفى الإقليمي بإنزكان، حيث تخضع للعلاج.

وقرر الهيني التراجع عن اعتصامه بعد تدخل نقيب هيئة المحامين وزملاء المهنة، مؤكدا على أن “استقلال النيابة العامة في قراراتها وأعمالها لا يعني أن يبقى المحامي مرهونا بطلب لا يتم البث فيه إلا بعد أربع ساعات ونصف”.

هذا، وكان الوكيل العام للملك قد علل رفض تمكين الهيني من زيارة مؤازرته بدعوى ” اقتصار الصلاحيات المخولة للنيابة العامة على منح تراخيص زيارة المعتقلين المتواجدين داخل المؤسسات السجنية فقط”.

يذكر أن حبيبة زيلي نقلت للمستشفى مرات عدة من السجن المحلي أيت ملول 2، حيث تقبع لأزيد من سنة احتياطيا بسبب تهم تتعلق بخيانة الأمانة والاختلاس، وجهها إليها أحد المستثمرين العقاريين المعروفين على صعيد جهة سوس ماسة.

تعليقات
Loading...