Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

الصحة العالمية تكشف السبب الرئيسي وراء تفشي جذري القرود

أكادير24 | Agadir24

كشف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن أهم سبب وراء تفشي جذري القرود هو المثلية.

وأكد ذات المتحدث أن غالبية الحالات المؤكدة لداء جذري القردة سجلت في صفوف أشخاص كانت لهم علاقات جنسية مع آخرين حاملين للمرض.

ووصف غيبريسوس الوضع الصحي الحالي بأنه “آخذ في التطور”، مضيفا أن منظمة الصحة العالمية “تتوقع استمرار اكتشاف المزيد من الحالات”.

وشدد ذات المتحدث على أن “التحقيقات جارية، لكن الظهور المفاجئ لإصابات جذري القرود في العديد من البلدان في نفس الوقت يشير إلى أنه ربما كان هناك انتقال لم يتم اكتشافه في الوقت المناسب”.

وحث غيبريسوس البلدان المتضررة على توسيع نطاق مراقبتها، والبحث على حالات الإصابة ورصدها وتتبع علاجها.

‏يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أعلنت في وقت سابق عن تسجيل 157 حالة إصابة مؤكدة بجذري القرود على مستوى العالم، منها حالة واحدة مؤكدة في المنطقة العربية أبلغت عنها الإمارات العربية المتحدة.

ويشار أيضا إلى أن جدري القرود هو مرض فيروسي من نفس عائلة الجدري العادي، لكنه أقل خطورة، وقد ظهر لأول مرة في الكونغو الديمقراطية عام 1970، وفي عام 2003 ظهرت 81 حالة في الولايات المتحدة، وفي 2017 ظهرت حالات كثيرة في نيجيريا.

هذا، وتتمثل أعراض هذا المرض في الحمى والصداع وآلام الظهر والعضلات والخمول وارتفاع درجة الحرارة وطفح جلدي، وتكون أغلب الإصابات خفيفة وتختفي من دون تدخل طبي، وتستمر أعراضه من 14 إلى 21 يوما.

قد يعجبك ايضا
Loading...