“الحموضة في الإعلام” تؤجج غضب جمعويين بأكادير.

أكادير24

أججت الحموضة في الإعلام البصري الوطني، غضب جمعويين بأكادير.

و أعربت شبكة جمعيات أكادير عه استنكارها الشديد لما سمته “إرادة الرداءة” في الإنتاج التلفزيوني لدى الجهات المتحكمة في القنوات الوطنية، مؤكدة في بيان لها تدمر فئات واسعة من المغاربة ومن مهنيي قطاع الفن من الرداءة في الإنتاج الفني والاستخفاف بالمشاهد

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلن اكادير24 بنسخة منه:

بيان إلى الرأي العام
الحموضة في الإعلام البصري الوطني

مع كل إطلالة لشهر رمضان المعظم ، تطل علينا القنوات التلفزية العمومية بسلسلة من الانتاجات الكوميدية الهزيلة مضمونا وإخراجا تحمل رسالة الرداءة والضحك الممنهج على ذقون المشاهدين وفاقدة لأي قيمة فنية إبداعية
إن سلوكا عاما مثل هذا في القنوات العمومية التي تمول من أموال دافعي الضرائب يشكل تحديا لقيم الشعب المغربي و يبعث رسالة مفادها الانخراط المفضوح في حملة ضرب لكل القيم الإنسانية النبيلة النابعة من الدين الإسلامي و التي توارثها المغاربة أبا عن جد
وإننا في شبكة جمعيات أكادير إذ نتابع بقلق كبير هذا الابتذال القيمي و الفني الذي تنخرط فيه قنواتنا التلفزيونية الوطنية تعلن مايلي
+ استنكارنا الشديد لإرادة الرداءة في الإنتاج التلفزيوني لدى الجهات المتحكمة في القنوات الوطنية
+ تدمر فئات واسعة من المغاربة ومن مهنيي قطاع الفن من الرداءة في الإنتاج الفني والاستخفاف بالمشاهد
ونتساءل عن:
+ القيمة المضافة لهذه الانتاجات الهزيلة؟
+ الجهات التي تقف وراء تشجيع مثل هذه الانتاجات الرديئة؟ ولماذا استفراد  نفس الوجوه ونفس شركات الإنتاج بالبث عبر القنوات الوطنية؟ 
+ أسباب غياب وندرة الانتاجات الفنية الهادفة الوطنية منها والأجنبية التي تخاطب الادواق الرفيعة؟
+ شروط المنافسة الحقيقية العادلة في تقديم الأعمال الفنية؟

ونؤكد في شبكة جمعيات أكادير على:
+ استعدادنا لفتح عريضة وطنية شعارها :” كفى من الاستهتار بالمشاهد المغربي”
وحتى يكون إعلامنا في خدمة المواطن وقضاياه الحقيقية ، تدعو شبكة جمعيات أكادير كل الغيورين على بلدهم و كل المواطنين إلى التوقيع على العريضة ومقاطعة كل القنوات الوطنية المنخرطة في هذه الرداءة

جميعا من اجل حق المواطنين في إعلام وطني مسؤول.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: