الحموشي يوقف “بوليسي” سكران أحدث فوضى كبيرة في الشارع العام

أوقفت، صباح يوم  أمس الأحد، 05 غشت الجاري، المصالح الأمنية بورزازات، ثلاثة أشخاص،  بينهم موظف أمن برتبة مفتش شرطة، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق السكر العلني البين وتبادل الضرب والجرح.

هذا، وقد جاءت عملية توقيف المشتبه فيهم، بعدما تدخلت دورية للشرطة بشأن إشعار حول تبادل للعنف بين شقيقين مقيمين بالخارج من جهة، وموظف الشرطة من جهة ثانية، وذلك تحت تأثير حالة السكر التي كانوا عليها، وتسببت في نشوب خلاف بينهم، بعد مغادرة أحد المحلات العمومية، قبل أن يتم توقيف الثلاثة، بمن فيهم موظف الشرطة الذي كان خارج أوقات عمله الرسمية.

 

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: