الإطاحة بالجاني الذي قتل ضحيته وشوه معالم جثتها قبل أن يرميها في الخلاء.

0

أكادير24 | Agadir24

أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة خنيفرة، مساء أمس الأربعاء 26 ماي الجاري، شخصا يبلغ من العمر 18 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

في هذا السياق، أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن عناصر الشرطة بخنيفرة كانت قد عاينت يوم أمس الأربعاء جثة تحمل آثار اعتداء جسدي باستعمال أداة حادة، عثر عليها بمنطقة خلاء بحي “امالو” بنفس المدينة.

ومباشرة بعد ذلك، باشرت عناصر الشرطة مهامّها لجمْع المعلومات التي قد تساعد في التعرف على هويّة الضحية، خاصة وأن الجاني قام بتشويه معالم جثة الضحية.

هذا، وأسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذا الصدد عن تحديد هوية المشتبه فيه، الذي تم توقيفه بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي بمنطقة “أجلموس”، بعد مرور ساعات قليلة على ارتكاب جريمته.

إلى ذلك، جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب الجاني هذه الأفعال الإجرامية.

تعليقات
Loading...