استنفار كبير بعد اكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا من أيت ملول بقلب مستشفى أكادير.

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24 من مصادرها المطلعة، بأن حالة من الاستنفار الكبير أعقبت اكتشاف حالة جديدة لفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني بأكادير يوم أمس الثلاثاء 26 ماي 2020 .

وذكرت مصادر الموقع، بأن الجهات الوصية تسابق الزمن من أجل تحديد المخالطين للمصاب المستخدم بفندق بأكادير الذي يبلغ من العمر 25 سنة، خصوصا و أن اكتشاف حالة المصاب المنحذر من منطقة المزار،  جاء بمحض الصدفة بعد إجراء تحاليل مخبرية له إثر قدومه إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني باكادير بعدما كان تعاني من ضيق في التنفس، ليتم إجراء تحاليل مخبرية له فأكدت إصابته بالفيروس المستجد. دون معرفة مصدر الاصابة و في ظروف يكتنفها الغموض.

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: