اعتقال مستشارين جماعيين خلال جلسة “قصارة” ماجنة مع الفتيات و الشيخات وسط ضيعة فلاحية لمستشار معروف.

تم الإيقاع بمستشارين جماعيين في جلسة “قصارة” ماجنة مع الفتيات و الشيخات وسط ضيعة فلاحية لمستشار معروف.

وفي تفاصيل الحادث، ذكرت المساء، أن  مصالح الدرك الملكي وضعت يدها على صيد ثمين بعدما عثرت على مستشارين جماعيين بإحدى الجماعات القريبة من مراكش، في حالة سكر طافح، رفقة فتيات، وبعض الأشخاص داخل ضيعة فلاحية، تعود ملكيتها لأحد المستشارين الموقوفين، والبالغ من العمر 60 سنة و تبعد عن المدينة الحمراء بأزيد من 50 كيلومترا.

ذات الجريدة أوضحت، أن مصالح الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي ببنجرير، تمكنت في الساعات الاولى من صباح يوم الخميس الماضي، من إيقاف مستشارين جماعيين بالمكتب المسير لجماعة قروية من مدينة مراكش، داخل شقة معدة لتنظيم “القصارات” رفقة مجموعة من الاشخاص أغلبهم فتيات، حيث كان يتم تنظيم جلسة خمرية ماجنة بإحدى الضيعات المتواجدة بدوار إقليم الرحامنة، حيث  داهمت المكان، بناء على معلومات توصلت بها المصالح الأمنية، بوجود ممارسات مخلة بالحياء، ومواد ممنوعة، واعتقلت الموقوفين، في الوقت الذي عثر على خمور وشيشة، ومواد ممنوعة كانت معدة للاستهلاك.

وأوضحت المصادر ذاتها أن الفرقة الدركية قامت بتوقيف حوالي 14 شخصا ضمنهم مستشارون جماعيون، وتم اقتيادهم إلى مقر المركز القضائي للدرك، حيث باشرت الفرقة إجراءات البحث والتحقيق، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، والاستماع إليهم في محاضر قانونية، ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم، قبل وضعهم رهن المراقبة القضائية لعرضهم أمام القضاء، الذي قرر إيداع المستشار الجماعي المعروف سجن الوداية بمدينة مراكش، على أساس محاكمته بتهمة إعداد ملهى ليلي غير مرخص له، إضافة إلى تهم أخرى.

يذكر ان الجلسة الخمرية الماجنة، كانت تنشطها مجموعة موسيقية شعبية معروفة “بالشيخات”..

تعليقات
Loading...