اشتوكة أيت باها: جمعويون يتسائلون عن جودة انجاز طريق، و يطالبون بافتحاص تقني.

أصدرت 15 جمعية من جمعيات المجتمع المدني بجماعة امي مقورن اقليم اشتوكة أيت باها، بيانا للرأي العام حول ورش بناء الطريق الرابطة بين الطريق الجهوية 105 و المدرسة العتيقة لايكونكة و الممول من صندوق التنمية القروية، متسائلة عن جودة انجاز هذه الطريق، مطالبة بافتحاص تقني.
وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت اكادير24 بنسخة منه:
بيان
قامت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بجماعة امي مقورن بزيارة لورش بناء الطريق الرابطة بين الطريق الجهوية 105 و المدرسة العنيقة لايكونكة يومه الجمعة 28 دجنبر 2018 و الذي يعتبر مشروعا مهيكلا بتراب الجماعة حيث سيساهم في فك العزلة عن ازيد من 8 دواوير و ذلك بعد تداول الرأي العام المحلي لمجموعة من الشكوك حول جودة الدراسات التقنية و الاشغال المنجزة و التي في طور الانجاز و اتفق الجميع على اعلان ما يلي :
– تثمين جهود السلطات الاقليمية و على رأسها السيد عامل الاقليم في برمجة هذا المشروع و السهر على انجازه في احسن الظروف في اطار تقليص الفوارق المجالية.
– تطلع النسيج الجمعوي المحلي الى أن يصبح هذا المسلك نموذجا من حيث صلابته و احترامه للمواصفات التقنية المثالية.
– قلق الساكنة حول مدى جودة الأشغال المنجزة على المستويات الثلاثة :
1- المنشآت الفنية لتصريف مياه الأمطار.
2- خضوع الأتربة المستعملة للمعاير المطلوبة.
3- وجود نقط سوداء قد تعيق السير و تزيد من خطورة المرور.
– الالتماس من الجهات المشرفة على المشروع القيام بافتحاص تقني قصد طمأنة الرأي العام المحلي و ضمان جودة الانجاز.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: