إنفراد: قضية حجز كميات مهمة من الفضة بتارودانت تصل محكمة الإستئناف بأكادير، وهذا ما تقرر في حق 17 متهما

أكادير24

ذكرت مصادر مطلعة لأكادير24 أن قضية إكتشاف أزيد من نصف طن من معدن الفضة بأحد المنازل ضواحي تافراوت بإقليم تارودانت قد وصلت إلى محكمة الإستئناف بمدينة أكادير.

وحسب مصادر الجريدة فإن النيابة العامة بإبتدائية تارودانت قررت مساء اليوم السبت إحالة الموقوفين 17 متهما على الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بأكادير والذي قرر متابعة 16متهما في حالة سراح، في حين تم إحالة الشخص الذي وجدت الفضة المسروقة في منزله على السجن المحلي بأيت ملول.

وكانت هذه العملية النوعية التي قامت بها مصالح الدرك الملكي بتالوين والتي أشرف عليها قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت شخصيا قد أسفرت عن توقيف 17 شخصا متهما في هذه العملية، وأغلبهم يعمل بمنجم الفضة المتواجد بالمنطقة المذكورة، كما جرى تحرير مذكرات بحث في حق آخرين لازالوا في حالة فرار.

وجرى صباح اليوم السبت تقديم المتهمين ال17 عشرة أمام النيابة العامة بتارودانت بعدما قضوا فترة الحراسة النظرية.

وحسب بعض المتتبعين فإن هذه القضية التي هزت الرأي العام المحلي تعد بتفجير مفاجآت كبيرة في القادم من الأيام.

وكانت مصادر مطلعة لأكادير24، قد أشارت أن مصالح الدرك الملكي بتالوين قد تمكنت نهار يوم الأربعاء 25 دجنبر الجاري من مداهمة أحد المنازل بمنطقة أسكاون نواحي تالوين بإقليم تارودانت وحجزت كمية مهمة من الفضة.

وفي التفاصيل، أكدت مصادرنا أن عناصر الدرك الملكي وبعد توصلها بمعلومات دقيقة في الموضوع، باشرت تحريات ميدانية وتمكنت من مداهمة المنزل المذكور بأمر من النيابة العامة المختصة وإعتقلت صاحبه، كما تم حجز أزيد من نصف طن “500”كلغ من معدن الفضة خام.

وأضافت ذات المصادر لأكادير24، أن هذه الكمية الهائلة من الفضة ربما يكون مصدرها المنجم المتواجد بتلك المنطقة، حيث رجحت مصادرنا أن تفجر هذه الواقعة مفاجأة كبيرة ربما ستورط العديد من الأشخاص في هذه القضية، في إنتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية التي لازالت مستمرة في هذا الملف.

عبد الرحمان أسعيدي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: