إنزكان: إذانة النصاب الخطير الذي إنتحل صفة مسؤولين أمنيين للإطاحة بضحاياه بداعي جمع أموال لفائدة المرضى

أكادير24

 

ادانت المحكمة الابتدائية بإنزكان، يوم أمس الاثنين 09 شتنبر 2019، النصاب الخطير الذي إنتحل صفة مسؤولين أمنيين للإطاحة بضحاياه بداعي جمع أموال لفائدة المرضى، وحكمت عليه بخمس سنوات سجا نافذا، وغرامة مالية، على خلفية اتهامه بالنصب و الاحتيال و انتحال صفة ينظمها القانون.

 

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير قد أحالت على النيابة العامة المختصة، يوم الأحد 18 غشت، المتهم و هو من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالنصب والاحتيال وانتحال صفة.

 

و أوقفت الشرطة القضائية  المشتبه فيه، يوم الجمعة الماضي 16 غشت 2019، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك بناءً على مذكرات البحث الصادرة في حقه من طرف المصالح الأمنية بإنزكان وآيت ملول ومراكش، للاشتباه في ضلوعه في أفعال تتعلق بانتحال صفة مسؤولين أمنيين والنصب على المواطنين عن طريق إدعاء جمع أموال لفائدة مرضى في حالات حرجة.

 

هذا، و قد مكنت إجراءات التفتيش المنجزة آنذاك، في إطار هذه القضية، من حجز مبالغ مالية متحصلة من الأفعال الإجرامية للمشتبه فيه، وكذا مجموعة من الوثائق المتعلقة بالتحويلات المالية التي يتلقاها من الضحايا، علاوة على وثائق تعريفية مزورة، والتي يشتبه في استعمالها لتحصيل الحوالات البنكية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: