إستنفار أمني غير مسبوق بعد هروب سائحين من الجنسية الصينية، من المستشفى إلى وجهة غير معروفة.

أكادير24

نقلت مصادر اعلامية بأن سلطات إقليم ميدلت عاشت على وقع استنفار كبير أمس السبت 25 يناير الجاري ، إثر استقبال المستشفى الإقليمي سائحين صينيين لتلقي العلاج و الاشتباه في إصابتهما بفيروس كورونا القاتل.

وحسب مصادر عليمة للموقع أكادير 24 ، فيتعلق الامر سائحين من الجنسية الصينية كانوا على متن سيارة رباعية الدفع بيضاء اللون أحدهما من مواليد 09 فبراير 1989، والاخر من مواليد 22 أبريل 1989.
هذا واوضحت ذات المصادر ،بأن السائحين خضعا لمجموعة من الفحوصات الطبية، جراء عياء أصابهما، وزكام شديد ، وظهور علامات الفيروس الحاد على شكل “كورونا”.

وفي السياق ذاته، أكدت مصادر إعلامية اخرى، ونقلا عن مصدر مسؤول، بأنه تم العثور على السائحين الصينيين اللذين كانا قد غادرا مستشفى ميدلت، بمدينة الدار البيضاء. مشيرتا ، أنه لم يتم لحدود الساعة تسجيل أي حالة إصابة بفروس “كورونا”، وأن الجهات المختصة لم تتوصل بأي معطى رسمي بخصوص الأخبار المتداولة حول السائحين الصينيين.

للإشارة ، قرر المغرب تفعيل المراقبة الصحية على مستوى المطارات والموانئ الدولية، بسبب التطورات الأخيرة للوضع الوبائي العالمي المتمثلة في تأكيد ظهور حالات في عدد من الدول، خاصة بأوروبا.

وقالت وزارة الصحة، في بلاغ لها، إن “تفعيل المراقبة هدفه الكشف المبكر عن أي حالة واردة والحد من انتشار الفيروس ببلادنا”.

وأكدت الوزارة أن “خطر انتشار الفيروس على الصعيد الوطني منخفض”، مشددةً على “أنه لم يتم تسجيل أي حالة مشتبه بها أو مؤكدة حتى الآن”.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: