أمزازي يدخل على خط التلميذة التي قررت مغادرة الدراسة بسبب اتهامها بالغش

أكادير24 | Agadir24

تفاعل وزير التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ، سعيد أمزازي، مع قضية التلميذة نورة المنصوري، التي قررت مغادرة مقاعد الدراسة بعد اتهامها بالغش في موضوع الفلسفة لامتحان الباكالوريا.

في هذا الصدد، أعطى الوزير تعليماته لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة خنيفرة، من أجل تشكيل لجنة مختلطة والعمل على إعادة تصحيح ورقة إجابة التلميذة صباح اليوم الأربعاء 30 يونيو الجاري.

ويأتي هذا الإجراء بعدما خطت التلميذة نورة المنصوري، التي تتابع دراستها بثانوية محمد الخامس التأهيلية بمدينة خنيفرة،  رسالة مؤثرة أعلنت فيها مغادرتها مقاعد الدراسة بشكل نهائي ولا رجعة فيه، بعد اتهامها بالغش.

وقالت نورة في نص رسالتها : “كانت أمنيتي أن أنال شهادة الباكالوريا بميزة مشرفة، وأن أتابع دراستي بمعهد الصحافة والإعلام، وأن أساند والدتي وأخواتي وأن أجعل روح والدي تطيب فخرا وتطمئن”.

وأكدت نورة في ذات الرسالة أنها لن تعيد السنة الدراسية لأن في ذلك اعترافا ضمنيا بأنها غشت في الامتحان، كما أعلنت أنها على استعداد تام لأن تقف أمام أي لجنة وتعيد الامتحان، قبل أن تختم رسالتها بالقول : ” سأنسحب بهدوء، وأتركها وصمة عار على جبينكم.”

تعليقات
Loading...