أكادير و بالفيديو: قضية المرأة الحديدية تعرف مستجدات جديدة.. الهيني يكشف عن خبايا الملف، و ابن المعتقلة يقرر الاعتصام.

أكادير24 | Agadir24

أكادير و بالفيديو: قضية المرأة الحديدية تعرف مستجدات جديدة.. الهيني يكشف عن خبايا الملف، و ابن المعتقلة يقرر الاعتصام.

تستمر فصول قضية المرأة الحديدية التي يتابع تفاصيلها الرأي العام المحلي والوطني بانتباه كبير.

في هذا الصدد، انعقدت صبيحة اليوم الإثنين جلسة محاكمة المسماة حبيبة الزياني، البالغة من العمر 65 عاما، والمعتقلة احتياطيا منذ 14 شهرا، على خلفية قضية تتعلق باختلاس أموال من إحدى كبريات شركات العقارات بسوس ماسة، والتي كانت تشتغل فيها.

في هذا الصدد، أفاد دفاع المتهمة، محمد الهيني، بأن موكلته معتقلة “اعتقالا تعسفيا في أوضاع جد مزرية، بقرارات وصفها ب”الجائرة” صادرة عن المحكمة، و التي تقابل جميع طلبات الدفاع بالرفض، بما في ذلك إجراء تحقيق علني في ما وجه للمرأة الحديدية من تهم، وإجراء الخبرة المحاسباتية، وإجراء الخبرة للتحقق من زور الوثائق المدلى بها في هذا الملف، وطلب السراح المؤقت، فضلا عن طلبات حضور المشتكي للجلسات”.

وأضاف الهيني بأن “لا أحد يلتفت لحقوق موكلته التي لا تتم صيانتها، بل يُعبث بها لصالح المشتكي وشركائه”، مضيفا أن “من غير المعقول أن تُرفع ضدالمشتكي شكايات عدة بالاختلاس والتزوير، ويتم التملص منها وإسنادها لموظفة بإحدى شركاته”.

وشدد الهيني على أن “أنظار محكمة الاستئناف بأكادير وجهت للمشتكي، الذي يعتبر نفسه فوق القانون في تغييب تام لمصالح المشتكى بها، حيث يشتغل الطرف الآخر في هذه القضية بمعية ما اطراف ضالعة في غسيل الأموال، والتهرب من الضرائب، والتهرب من الجمارك، واستغلال المشاريع الاجتماعية للسطو على الأموال، دون أن تتم محاسبته على ذلك، رغم وجود عشرات الشكايات لدى المحاكم بخصوص هذا الموضوع”.

ونتيجة لذلك، ناشد الهيني العدالة والسلطة القضائية بالتدخل العاجل والفوري لإنقاذ حياة موكلته التي دخلت في إضراب عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، علاوة على الأمراض المزمنة التي تعاني منها، مضيفا أن أي تأخر في هذا الشأن ستنتج عنه عواقب وخيمة يتحمل مسؤوليتها المشتكي، والسلطة القضائية، في حال لم تحقق في المحاكمات التي تعرض عليها موكلته”.

ومن جانبه، دخل ابن المرأة الحديدية، عادل المزوق، في اعتصام مفتوح أمام مقر محكمة الاستئناف بأكادير، على خلفية “حرمانه من حضور محاكمات والدته من طرف بعض المسؤولين بالمحكمة المذكورة”، وفق ما صرح به، وهو ما يتنافى مع حقه الدستوري والقانوني كمواطن له الحق في حضور جلسات محاكمة والدته المسنة.

يذكر أن عادل المزوق كان قد أكد أنه وإخوته و والدي أمه المسنين يتعرضون للمضايقات من طرف المشتكي، الأمر الذي يجعل حياتهم جميعا عرضة للخطر، فضلا عن حياة أمه المهددة داخل السجون.

تعليقات
Loading...