أكادير : طلبة ابن زهر يطالبون بفتح الأحياء الجامعية واستئناف التعليم الحضوري.

أكادير24 | Agadir24

استنكر طلبة جامعة ابن زهر و المدراس العليا التابعة لها، الوضع المزري الذي يعيشونه جراء الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الحكومة من أجل التصدي لجائحة كوفيد -19، ومن بينها إغلاق الأحياء الجامعية والداخليات، واعتماد التعليم عن بعد لمدة قاربت سنة شمسية كاملة.

في هذا السياق، أعرب العديد من الطلبة عن الجهود التي بذلوها من أجل التأقلم مع التعليم عن بعد، رغم صعوبة الإمكانيات والظروف المحيطة به، كوجوب توفر الأنترنت، والحرمان من الدروس التطبيقة التي تجرى في مختبرات خاصة بالمواد العلمية، ومجهزة بمجموعة من التجهيزات والمعدات التي يتطلبها كل تكوين على حدة.

ومن جانبهم، اعتبر الطلبة المهندسون المنضوون تحت لواء جامعة ابن زهر بأكادير، ما طالهم تمييزا صريحا، خاصة في ظل تخفيف الإجراءات والتدابير االحترازية من خلال اعتماد التناوب بين التعليم الحضوري والتعليم عن بعد في المستويات الدراسية الابتدائية، والإعدادية والثانوية، وفي بعض المؤسسات الجامعية ذات الاستقطاب المفتوح، و مراكز الأقسام التحضيرية، فضلا عن  السماح لمدارس ومعاهد تكوين المهندسين الخاصة باعتماد التعليم الحضوري، والسماح لهم بفتح الداخليات والأحياء الجامعية الخاصة بهم، في حين منع طلبة مدارس تكوين المهندسين العمومية من نفس الحقوق التي تكفل لهم تعليمهم و الالتحاق بمراكز سكنهم الجامعي.

ووصف الطلبة هذا الإجراء ب “رصاصة الرحمة التي قتلت تكافؤ الفرص في المملكة”، وذلك من خلال إعطاء الأفضلية في التكوين للمدارس الخاصة على حساب المدارس العمومية، الأمر الذي شغل الطلبة عن تكوينهم الدراسي وتحصيلهم الأكاديمي، في حين حَرم كثيرين آخرين من إجراء تداريب التخرج نظرا لانعدام الإيواء الجامعي.

إلى ذلك، نبه الطلبة المهندسون لبة باقي التخصصات التي تضمها جامعة ابن زهر الجهات الوصية إلى كون استنزاف جودة  تكوينات الدراسية ستقود إلى خسارة ملايين الدراهم في المسقبل، حينما يتولون مسؤوليات في مؤسسات تساهم في إنعاش االقتصاد الوطني، أو في مختلف القطاعات من صحة وتعليم وغيرها.

يذكر أن عددا من الطلبة، خاصة في تخصصات الهندسة، أعلنوا في عدد من المدن المغربية وفي مقدمتها العاصمة الرباط، عن تسطير برنامج نضالي موحد سيتم اعتماده بداية من الفصل الدراسي الثاني، وذلك من أجل تحقيق مطالبهم المتمثلة في فتح الداخليات ومباشرة الدراسة الحضورية لكافة المستويات بشكل عاجل، وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الموسم الدراسي الحالي.

تعليقات
Loading...