أكادير: حسن الخاتمة… وفاة شيخ داخل المسجد وهو يصلي العشاء

أكادير24 | Agadir24

أفادت مصادر مطلعة لأكادير 24، أن شخصا في السبعين من العمر فارق الحياة أول أمس الأحد وهو يصلي العشاء داخل مسجد  بدوار دار بوبكر بجماعة وقيادة الدراركة شرق مدينة أكادير .

وحسب ذات المصادر، فإن الراحل كان مواظبا على صلاة الجماعة بالمسجد المذكور، حيث أدى صلاة المغرب وبقي هناك يرتل القرآن إلى حين دخول وقت صلاة العشاء، حيث لبت روحه نداء خالقها خلال الركعة الأولى.

ويقول إمام المسجد وفقا للمصادر ذاتها، أن آية قرآنية سمعها الراحل قبل وفاته كانت “ولقد صدق عليهم إبليس ظنه فاتبعوه إلا فريقا من المومنين، وما كان له عليهم من سلطان الا لنعلم من يومن بالآخرة ممن هو منها في شك، وربك على كل شيء حفيظ”.

ومباشرة بعد ذلك تم الاتصال بمصالح الدرك الملكي التي هرعت إلى المسجد المذكور، وفتحت تحقيقا في النازلة تحت إشراف النيابة العامة للوقوف على أسباب وفاة الشيخ، والتي يعتقد أنها وفاة طبيعية، فيما تم نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكاديرلاجراء التشريح الطبي.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: