أكادير: تفاصيل وحقيقة اتلاف سلعة “مول البيض” الذي خاط فمه بأورير.

أكادير24

علم الموقع من مصادر خاصة ان الشخص الذي اقدم الايام القليلة الماضية على خياطة فمه احتجاجا على إتلاف سلعته بالكامل “حسب قوله” من طرف السلطات المحلية بأورير.قد اقدم يوم السوق الأسبوعي الذي تعرفه المنطقة بوضع عربته الممتلئة بالبيض بالممر المؤدي للسوق وبالظبط امام مقر القيادة،مما أثار حفيظة العاملين بها واستوجب بالتالي تدخل احد اعوان السلطة الذي ناشده بضرورة الابتعاد عن مبنى القيادة والتوجه صوب نقطة اخرى من اجل ممارسة عملية البيع والشراء بكل اريحية كباقي زملائه الباعة.

هذا الموقف الذي تصادف ويوم الاربعاء 15 من هذا الشهر لم يكن كافيا لامتثال صاحب عربة البيض بل قابل الأمر بكل تعنث ونرفزة شديدة انتهت بقلبه لعربته احتجاجا على حرمانه من البيع امام مقر القيادة.

وحسب ذات المصادر فالبائع المذكور ينحدر من نواحي مدينة فاس وله سوابق في هذا المجال،وقد اقدم بعدها على خياطة فمه لكسب تضامن وعطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،والعمل بعدها على ازالة الخيط مباشرة بعد اخد الصورة التي انتشرت على اكثر من صفحة وموقع بالمغرب.

وللاشارة فإن القائد الجديد لأورير قد قام منذ تعيينه مؤخرا بحملات مكثفة ضد البناء العشوائي بالمنطقة ودشن حملات مهمة من اجل تحرير الملك العام وتنظيم الباعة والفراشا اثلجت صدور العديد من ساكنة ومستعملي الطريق الرئيسية المارة وسط أورير في اتجاه ايمي ميكي.

ش. عبد الرحيم.

تعليقات
Loading...