أكادير: تفاصيل إجراء الفحوصات المخبرية لفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني

أكادير24 | Agadir24

تم اعتماد مختبر علم الأحياء الدقيقة التابع للمستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، “من طرف وزارة الصحة”، ابتداء من يوم أمس الإثنين 13 أبريل 2020، و ذلك لتشخيص كوفيد-19 عن طريق اختبارات قياس الحمولة الفيروسية للتأكد من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد.
ويستخدم مختبر علم الأحياء الدقيقة التقنية المرجعية لتشخيص كوفيد- 19 وفقًا للبروتوكولات المعتمدة التي أوصت بها وزارة الصحة عن طريق تقنية تفاعل البوليمراز التسلسلي لتأكيد تشخيص عدوى كوفيد- 19.

كما يعتمد هذا التشخيص على الكشف النوعي لحمض الريبي النووي لفيروس كورونا المستجد بواسطة تقنية تفاعل البوليمراز التسلسلي، تتيح هذه التقنية اكتشاف وجود الفيروس في جسم الإنسان باستخدام تقنيات التضخيم الجزيئي، وتجرى هذه العملية بمختبر علم الأحياء الدقيقة بالمركز الإستشفائي الالحسن الثاني بأكادير، حيث يتم إجراء النشاط التشخيصي لهذا الفيروس. تحقيقا لهذه الغاية.

هذا، وقد تم تخصيص فريق من تقنيي المختبرات و أطباء لهذه المهمة قصد ضمان حسن سير هذا النشاط في أفضل ظروف السلامة والأمن البيولوجيين.

وفي هذا الصدد تم تأمين وسائل الحماية من قبيل حجرات الاختبار الآمنة للأحياء الدقيقة وتجهيزات الحماية الفردية (البدلات الطبية الكاملة وأقنعة ونظارات)، مع الاحترام الدقيق لاستعمالها من قبل المستخدمين، بدءا من أخذ العينات وانتهاءا عند تقديم النتائج النهائية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: