أكادير : الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تؤسس فرعها الجهوي بجهة سوس ماسة. (+لائحة أعضاء المكتب)

أكادير24

انتخب الفرع الجهوي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بجهة سوس ماسة خلال الجمع العام الذي انعقد مساء اليوم الجمعة 3 دجنبر 2021 بمدينة أكادير بحضور أزيد من 20 ناشرا بالجهة.
هذا، و أسفر هذا الجمع الذي ترHسه رئيس الفيدرالية نور الدين مفتاح وبحضور  عدد من أعضاء المكتب التنفيذي للفيدرالية، ورؤساء الفروع الجهوية، (أسفر) عن انتخاب  إدريس مبارك رئيسا لفرع جهة سوس ماسة، وكلا من : أحمد الزاهدي، لحسن بومهدي، أمينة أتزوك ، هشام الغفير، عبد المجيد الترناوي، فيصل الروضي، نوابا للرئيس، و محمد الغازي مقررا، و أمينة مستاري نائبة له، كما تم انتخاب محمد بركا  أمينا للمال، و محمد أشعري نائبا له، في حين عادت رئاسة لجنة التكوين لعتيقة الخباب، و رئاسة لجنة الشؤون الاجتماعية لحنان أرخام، في الوقت الذي انتخب محمد موركي رئيسا للجنة التواصل والعلاقات العامة والوساطة، ومحفوظ أيت صالح رئيسا للجنة المقاولة، كما انتخب ياسر الخلفي، وعبد العزيز السلامي مستشاران.
هذا، واعتبر البيان الختامي الصادر في أعقاب هذا الجمع العام بأن “لا حل لأزمة الاعلام الوطني عامة إلا بالحسم في الادماج الجريء للصحافة الجهوية المهنية والأخلاقية في المنظومة العامة للتعاقدات الجديدة على المستوى المركزي بين السلطات العمومية وأرباب المقاولات وممثلي الصحافيين”، مؤكدا ” من أكادير  على أن لا حل لأزمة الاعلام الوطني عامة إلا بالحسم في الادماج الجريء للصحافة الجهوية المهنية والأخلاقية في المنظومة العامة للتعاقدات الجديدة على المستوى المركزي بين السلطات العمومية وأرباب المقاولات وممثلي الصحافيين.

هذا، ودعا  الجمع العام التأسيسي للفرع من أكادير الفاعلين الجهويين الاقتصاديين والمؤسساتيين إلى تمثل وزن هذا الموقع الذي أصبحت فيه الجهة هي الوسط الحقيقي للمملكة لمد اليد للصحافة الجهوية في إطار يعتبر الاعلام فاعلا تنمويا وشريكا في المواكبة والتعبئة مع احترام استقلاليته، والتي تعتبر عماد الحياة الديمقراطية السليمة”، داعيا في الآن نفسه ” الزملاء في مختلف الجهات إلى السعي الحثيث لتجاوز الأعطاب الذاتية والمساهمة الفعالة في مجهودات التخليق والتحصين والرفع من القدرات ليكونوا في الموعد حتى يساهموا في هذا النموذج التنموي الجديد الذي لا يمكن إنجاحه إلا بمشاركة الاعلام المهني والمتعدد والعصري”.

من جانب آخر، هنأ المجتمعون في أكادير كل المساهمين في إنجاح هذه التظاهرة غير المسبوقة، المنظمة على هامش الجمع العام حول “تحديات الجهوية المتقدمة ودور الاعلام المحلي في التنمية”، والتي استجاب لها رؤساء جهات المملكة، ما سيخلق فرصة هي الأولى من نوعها للحوار بين الجهات والإعلام الجهوي، الذي تعتبره الفيدرالية المغربية لناشري الصحف ثمرة مباركة لكل هذا العمل الميداني والترافعي الجبار للزميلات والزملاء، وكذا إشارة قوية من المسؤولين الجهويين على أعلى مستوى لكتابة صفحة جديدة في دفتر حياة صحافة جهوية تتوق لأن تعيش كريمة في خدمة الرأي العام وخدمة بلدها” يضيف نص البيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه .

قد يعجبك ايضا
Loading...