أكادير: الدكتور أرفاك يحلل منهجه انطلاقا من موضوع الواحة

أكادير24

استضاف مختبر البحث “تاريخ الجنوب المغربي وافريقيا” في اطار منتديات التاريخ والعلوم الاجتماعية الأستاذ شفيق أرفاك أستاذ التاريخ بكلية الآداب والعلوم الانسانية بجامعة ابن زهر بأكادير والذي قدم محاضرة حول موضوع ” من وحي الواحة زوايا نظر في المنهج والموضوع وذلك يوم الخميس 24 أكتوبر 2019 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا بفضاء الانسانيات.

هذه الاستضافة التي قدم لها كعادته الدكتور محمد المازوني أستاذ التاريخ بنفس الكلية والخبير في قضايا التصوف والحركات الصوفية , والتي حضرها عمداء حاليون وسابقون, و أساتذة شعبة التاريخ وغيرها بالكلية, بالاضافة الى الطلبة  والطلبة الباحثين في سلكي الماستر والدكتوراه, والمهتمين بتاريخ الجنوب المغربي خصوصا ما ارتبط بتاريخ منطقة سوس وكيفية تدبيرها من طرف السلطة المركزية ونوابها أو من يمثلها محليا على مدى القرون الثلاثة الماضية, وذلك وفق ما جادت  به الوثائق والمظان المخزنية وغيرها من معطيات وأسرار.

برع الدكتور شفيق  على مدى عقود كخبير وباحث أكاديمي ,في سبر أغوارها ونفض غبار النسيان عنها ووبالتالي اظهار نوع تلك  العلاقات التي كانت تربط  سوس القرنين 18و 19 وما بعدهما  بالسلاطين وخلفائهم , سواء من خلال التواجد الفعلي أو الاسمي لهؤلاء رحمهم الله , وكذا مختلف القوى الدينية والسياسية والاجتماعية بل والخارجية  التي أثرت في المشهد الجنوب مغربي عموما والسوسي على الخصوص, سواء سوس الأدنى أو الأقصى بكلكله , هاته القضايا والأبحاث التي نجح الدكتور شفيق في تمريرها عبر دروسه لأجيال من الطلبة وكله أمل في أن تحافظ هاته الكوكبة منهم  على ذاك الموروث الجنوبي وفي اطار التاريخ المونوغرافي ,سعيا وراء الحفاظ على الموروث الوطني ككل والذي يشكل هويتنا ولحمتنا وارتباطنا بالأصول والأجداد…

كل هذا وذاك أثاره الأستاذ أرفاك خلال محاضرته هاته, من خلال تناوله لموضوع واحة تمنارت التي ينحذر منها والتي لاشك أن ارتباطه بأسرته العريقة ذات السيط العلمي ساعده على بلورة منهجه ,عبر زوايا نظر مختلفة أثارها خلال محاضرته القيمة كعادته.

وبما أن الدكتور أرفاك يحسن الانصات للجميع مهما اختلفت ثقافتهم ومستوياتهم,فقد أرهف السمع لشهادات زملائه الذين أغنوا النقاش بما أضافوه وشهدوا به , وكذا  طلبته الذين جادوا عليه بما هو أهله فكانت تدخلاتهم بعد انتهاء محاضرته تحصيل حاصل لكل ما قدمه د.شفيق للبحث التاريخي بالجنوب المغربي على الخصوص, فكانت باقة زهور قدمها طلبته بماستر “تاريخ  الجنوب المغربي السلطة والدين والمجتمع “كرمز منهم على عبير خدماته ونسيم عطائه وعبق مجهوداته ,التي أتت أكلها في تكوين سلسلة من الطلبة الباحثين الذين أخذوا وتسلموا المشعل قصد مواصلة المشوار.

بوطيب الفيلالي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: