أكادير:قاتل طليقته يكشف عن الأسباب الحقيقة وراء الجريمة

عبد اللطيف الكامل

تحت إشراف الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بأكادير،تمت زوال أول يوم الخميس19يوليوز2018،إعادة تمثيل جريمة القتل البشعة التي جرت مساء يوم الأربعاء 11يوليوز2018،بمدخل حي القدس بأكادير، والتي ذهب ضحيتها سيدة مطلقة،حين سدد لها مطلقها ثلاث طعنات على مستوى البطن بالشارع العام،قبل أن يدهسها بعجلات سيارتها ثم يلوذ بالفرار.

وقد أعاد المتهم تفاصيل وجزئيات هذه الجريمة التي بدأها بشجار بينه وبين مطلقته داخل سيارتها،بالقرب من متجرممتاز،قبل أن تنزل بسرعة وتهرب بعدما أشهرفي وجهها سكين من الحجم الكبير،ومن سوء حظها أنه لحقها بالشارع العام ليباغتها بثلاث طعنات متتالية،ثم عاد ليقود سيارتها بسرعة فائقة فيعمد على دهس رأسها بعجلات سيارتها من نوع دوستر”كاط كاط”.

وتمت إعادة تمثيل جريمة قاتل طليقته،تحت حراسة أمنية حضرت فيها كافة الأجهزة الأمنية بما فيها الشرطة التقنية والعلمية التي وثقت هذه الجريمة بالتسجيل والتصوير،والتي تتبعها عدد هائل من سكان حي القدس الذين تجمعوا بكثافة،حول مسرح الجريمة ،منذ بداية الساعة الرابعة زوالا.

هذا وكانت عناصرالدرك الملكي بمدينة بيوكرى بإقليم اشتوكة أيت باها،قد تمكنت،في سياق التنسيق الأمني بين جميع الأجهزة من اعتقال قاتل طليقته بأكَادير،في الساعة الثالثة صباحا،من ليلة يوم الخميس 12 يوليوز2018 وصباح يوم الجمعة،أي مباشرة بعد عودته إلى منزله.

حيث تم نقل المتهم على وجه السرعة إلى قسم الستعجلات بمستشفى الحسن الثاني بأكادير،تحت حراسة مشددة،بعد إقدامه على محاولة فاشلة للإنتحار بعد تناوله لسم الفئران لتعمل على تسليمه للشرطة القضائية بولاية أمن أكَادير،وعملت على  حجز سيارة الهالكة التي نفذ بها القاتل عمليته الإجرامية حيث استولى عليها بمجرد أن قتلها.

كما أفضت التحقيقات التي باشرتها عناصرالشرطة القضائية بولاية أمن أكادير،إلى أن القاتل(ص.ل) يقطن بدوار أيت اكَمار،بجماعة واد الصفا بضواحي مدينة بيوكَرى باقليم اشتوكة أيت باها،كما أنه من ذوي السوابق القضائية في الضرب والجرح و إصدار شيك بدون رصيد.

ومن جهة أخرى أشارت محاضر الضابطة القضائية إلى أن المقتولة مطلقة من القاتل تبلغ العمر قيد حياتها 48 سنة،وكانت تقطن بحي المسيرة بأكادير،وقد ولدت سنة 1970 بمدينة القنيطرة،من أسرة  تنحدرمن أيت باعمران،وكانت الهالكة تديرشركة معروفة بأكَادير، مختصة في بيع منتوجات لتنظيف المسابح بالفنادق والإقامات والمآوي السياحية.

عبد اللطيف الكامل

تعليقات
Loading...