أزيد من 30 تلميذا يودعون فصول الدراسة باشتوكة أيت باها، وسط استنكار الآباء و الأولياء.

أكادير24

عرف الدخول المدرسي الحالي بجماعة ايت ميلك  اقليم  شتوكة ايت باها   انقطاع ازيد من 30 تلميذ من ابناء دواري ايت بلجنت وايت تاهرى عن الدراسة، ودلك  نتيجة تحويل  فرعية اكرار التابعة لمجموعة مدارس اداوعسي  من  الموقع  الدي  كانت فيه منذ  بداية الثمانينات.

هذه الخطوة التي لم تراع الموقع الجغرافي  للدوارين ، الشيء الذي جعل الأسر القاطنة بالمنطقة المذكورة، تعاني كثيرا بسبب بعد المؤسسة التعليمية عن مقر سكناها، ويزداد الوضع سوءا بسبب صعوبة المسالك المؤدية اليها باعتبارها مسالك مهجورة تحمل مخاطر كبرى لهده الفئة من التلامذ  خاصة ان اغلبهم  في المستوى الاول والثاني  .

هذا، واستنكرت الساكنة هذه الوضعية ، خاصة انه ومند  بداية الحديث عن تحويل المدرسة نبهت لهذا المشكل، وراسلت  جميع المصالح على المستوى الاقليمي و على  رأسها عامل  الاقليم  الذي  حرم  بتدشينه  هذه  المدرسة  ابناء المنطقة  المعنية  من حقهم الدستوري في التمدرس.

إلى ذلك، و أمام   تنكر  المسؤولين   وغياب الحلول  لساكنة المنطقة التي  تعاني  اصلا  من ويلات الفقر والتهميش،  فان  حرمان  ابنائها  من  التمدرس يلوح في الافق ، خاصة ان النقل  المدرسي  الذي  اقترحه البعض  ليس في استطاعة 90 في المائة من المعنيين …

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: