أخطر المجرمين يضرب شخصا حتى الموت، وعناصر الشرطة تطلق النار لتوقيفه.

أكادير24

أقدم أخطر المجرمين على ضرب شخص حتى الموت، ما دفع عناصر الشرطة لإطلاق النار عليه لتوقيفه.

وفي تفاصيل الحادث المميت، أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بأن ضابطين للأمن يعملان بولاية أمن مكناس اضطرا  لإشهار سلاحهما الوظيفي دون اللجوء لاستخدامه، مساء أمس الثلاثاء ، وذلك في تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 21 سنة، من ذوي السوابق القضائية، والذي يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت بواسطة أداة حادة.

و أوضح البلاغ نفسه، أن عناصر الأمن كانت قد تدخلت بحي سيدي بوزكري بمدينة مكناس لتوقيف المشتبه فيه الذي كان في حالة سكر وتخدير متقدمة، وعرض شخصا آخر من ذوي السوابق القضائية للضرب والجرح المفضي للموت بواسطة قطعة زجاجية، قبل أن يبدي مقاومة عنيفة في مواجهة ضابطين للأمن، وهو ما اضطرهما لإشهار سلاحهما الوظيفي دون استخدامه بعدما تسنى ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر.

في هذا السياق،  تم إيداع جثة الضحية بمستودع الأموات بالمستشفى رهن التشريح الطبي، بينما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وأسباب ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، التي تشير المعلومات الأولية للبحث إلى أنها ناتجة عن خلاف شخصي بين الطرفين.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: